موقع مجموعة الاربعاء الثقافي سبها

يهتم بنشر نصوص واعمال محموعة الاربعاء الثقافية ومساهمات القراء وبرامج ثقافية اخرى
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نظرات في قصيدة اليونسكو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي الطاهر
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 16/12/2009

مُساهمةموضوع: نظرات في قصيدة اليونسكو   الأحد يناير 03, 2010 8:06 pm

نظرات في قصيدة " اليونسكو "

للشاعر عبد القادر العاربي

تعد المكتبات أمهات ، ينجبن أبناءا ، وتتعهد هذه المكتبات أبناءها بالتربية الحقة التي تسهم إلى جانب تربية الاسرة والمجتمع تسهم في بناء الانسان النموذج أو المثالي أو المثقف والواعي، لذلك اتجه شاعرنا إلى أمه المكتبة ؛ ليقول فيها ما تجود به قرائح الأبناء لأمهاتهم ، لاسيما إذا كان اولئك الابناء أبناء ثقافة ووعي وعلم وأدب .

استهل الشاعر عبد القادر العرابي قصيدته بدعوة للتزين ؛ شأن النساء عامة ، ولا غرو أن نجد النساء كبيرات السن يتمسكن بزينتهن ، ولا يتركنها في أي ظرف ، فالشاعر يدعو أمه للتزين ؛ ولكن أي زينة ، إنها الزينة التي إذا ما تزينت المكتبات بغيرها لم تكن لها زينة ، ولا ظهرت زينتها ، هذه الزينة هي زينة النظم والدرر القولية .

ولا وجه في هذا اليوم كوجه هذه المكتبة التي تعيش احتفاليتها بقول الشاعر :
تزيني من بديع النظم و الدرر فوجهك اليوم وجه الباسم النظر





الوجه الباسم انما هو تأكيد على ما تعيشه المكتبة من فرحة بالاحتفالية ، أما " النظر " فإنه تأكيد على الحيوية ودم الشباب والعطاء اللامحدود ، فالمكتبة لا زالت معطاءة .

يقول الشاعر :
واستمطري الخير من ايد قد اتخذت منك المداد ومن تاريخك العطر





المكتبة كما يلمح الشاعر هي ليست وليدة اليوم أو الأمس ؛ بل هي وليدة التاريخ ، لها تاريخ ، مديد حافل بالعطاء والمد الثقافي لأهل فزان .

ويشير شاعرنا كذلك إلى رواد هذه المكتبة ، رواد الماضي الذين جاورها جيلا بجيل ، ورواد اليوم الذين استلموا راية الثقافة ، فهم اليوم أكثر التصاقا بأمهم ، برا بها وإحساسنا إلى بذرة الأمومة التي تنمو كل اربعاء بمدٍ من السنوات ، هؤلاء الرواد هم منبع الخير ، وهذا التاريخ هو مدخر الثقافة .

والشاعر كما عهد ، وفيا في شعره ، وفيا في أدبه ، لم يدع القوافي تجره دون أن يورد من لهم الفضل في تأسيس كوكبة الاربعاء ، ومن غذلها بوقته وجهده ، فقد قال العرابي :
قد فجر الصمت في جنبيك مهتديا حمادك اليوم بين الدفق و الاثر



فالشاعر يصرح باسم الشخص وهو الاستاذ حمادي المدربي الذي كما أسلفنا لم يدخر وسعا هو ومؤسسو هذه الكوكبة الثقافية ، واستعمل الشاعر كلمة " فجر " لما فيها من قوة وسرعة ، ليدلل على أن ما تم القيام به إنما هو بمثاة العمل البطولي الذي لا ينفك غخواننا في فلسطين والعراق القيام به ، فكما فجر الشهيد نفسه معلناً انتهاءه كجسد يبين الشاعر أن حمادي المدربي قام بعملية تفجير ، وضحيتها هو وقته وجهده وصحته ، وبالتالي هو نفسه ، فهذا الصمت الذي تم تفجيره تولد عنه ما تزخر به جلسات الاربعاء الثقافية ، فيرينا الشاعر في صورة كيف أن الاستاذ حمادي يعيش بين دفق زملائه الأدبي والأثر الذي يحدثه في التاريخ الأدبي ، والحياة الثقافية عامة في مدينة سبها .

ولم يكتف الشاعر بهذا ؛ بل وشى بما لا يخفى عن أحد " ربما " من حيث المعاناة التي يتكبدها الأديب في بيئة ربما لا تكون الثقافة همها الشاغل . يقول الشاعر العرابي :
حمادك اليوم منذ الامس اتعبه داج من الضيم في ماض من الخبر





.

ينتقل الشاعر انتقالة لطيفة طريفة ، فهو لم يهمل زملاء المدربي ، فقد أشاد بهم بقوله :
ياواحة العلم يا اس بموطننا روادك اليوم كالرايات في القفر





يؤكد الشاعر في هذا البيت ما للمكتبة من مكانة في البلاد ؛ فهي الأس ، وهي العماد ، وابناؤها رايات منتصبة واضحة بينة ، ولننظر إلى الصور الفنية التي يرسمها الشاعر ببراعته :

الخلفية : هي يوم الاربعاء مساءا

المشهد : كوكبة الادب ، كل في حركة ثابتة حينا ومتحركة حينا آخر

عناصر اللوحة : قاص ، شاعر ، ناقد ، وكل في محرابه وكل يرتل الحرف .

والجميل من الشاعر هو وضع لوحة أخرى فارغة بجانب اللوحة الأولى ، ويشير إليها البيت الذي يقول فيه " تمضي بنا الست " ، يقول الشاعر :


في الاربعاء لقاء لا مثيل له والكل رتل في المحراب لم يحر


هذا يفتق في قص براعته او ذا يعبر في قاف عن الصور


تمضي بنا الست في شوق لموعدهم يمضي بنا الوقت في لمح من البصر





يشير الشاعر إلى مكانة المكتبة التاريخية والعلمية والادبية ، فلا يصل إلى مكانتها ما طاولها بناءا وتشييدا .

فالبناء الحق كما يشير اليه الشاعر العرابي انما هو بناء الانسان ، لا سيما ثقافيا وأدبيا وعلميا ، يقول الشاعر :
يفاخرونك بالبنيان فافتخري من قامه العلم لا يشكو من القصر





ويعد عجز هذا البيت من الحكم التي يمتاز بها الشاعر العرابي ، والتي نجدها في قصائد عديدة من ديوان الشاعر المطبوع :

" من قامه العلم لا يشكو من القصر "



ينتقل الشاعر بنا إلى وصف هذه المكتبة التي يتغنى بها احتفاءا ، يصفها هنا بأنها الجنة ، جنة الخلد ، ولكنها جنة لمن يرتادها ، نعيمها لروادها .
يا جنة الخلد للرواد ارففها انت النعيم وتلك الحور في السرر





وفي البيت التالي نجد الحكمة تأخذ مكانها في عجزه ، ووضع الشاعر تمهيدا لطيفا لها ثم يوردها . يقول الشاعر :
أواه يا أم للأيام صولتها ما طاول الشم من لم يرق منحدر



ويختم الشاعر القصيدة ليعطي شهادة لهذه المكتبة بقوله :
أنت امتداد لأجيال بأكملها تستمطر الخير من ديمات الغرر





إن الشاعر العرابي يورد قصيدتين بقصيدة .

القصيدة الأولى هي القصيدة كاملة ، أما القصيدة الثانية فهي عجزين لبيتين وهما :
يفاخرونك بالبنيان فافتخري من قامه العلم لا يشكو من القصر


أواه يا أم للأيام صولتها ما طاول الشم من لم يرق منحدر





ويلخص الشاعر مسيرة هذه المكتبة ، هدفها وما قدمتهوما ستقدمه ، وذلك بقوله :
أنت امتداد لأجيال بأكملها تستمطر الخير من ديمات الغرر





وفي النهاية : تمتاز نصوص الشاعر عبد القادر العرابي بالقوة والجزالة ، والالتزام الخليلي في البناء والسبك ، يسرح به خياله في عالم خاص ، أنيق الكلمات ، رائع الطرح ، يجسد معناه في صورة حسية يتلمسها من ينصت إلى شعره ، يبحر في فضاء الكلمة ، فكأنك تراه يربط كل كلمة بسلك ، تدور وتدور ويشدها السلك الى موضعها وسياقها الذي خلقت لتكون احدى علاماته اللغوية .

شاعر موفق ، نتطلع الى المزيد من ابداعه اللمحدود .



علي الطاهر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العرابي
الادارة
الادارة
avatar

الاسم الثلاثي : عبدالقادر مسعود العرابي
عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 15/12/2009
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد   الإثنين يناير 04, 2010 12:26 am

شكري لك استادي الفاضل على ما قدمت لي وما كتبته
عن مكتبة اليونسكو والاستاد حمادي المدربي ومجموعة
الاربعاءهو اقل ما يقال في حقهم فكثير من الناس والى الان
يسالون اين تقع مكتبة اليونسكوفي سبها وكثيرا ايضا هم الدين
يسالون من هو حمادي المدربي والكثير يقولون من هم مجموعة
الاربعاء الثقافي فحاولت ان اقدم عن هده الثلاثية
-
-
اكرر شكري لك اخي علي

_________________
الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eegoogle.mam9.com
علي الطاهر
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 16/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: نظرات في قصيدة اليونسكو   الجمعة يناير 22, 2010 1:01 am

لازال ينضح بالوفاء إنائي وتذوب في قزح المساء سمائي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي الطاهر
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 16/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: نظرات في قصيدة اليونسكو   الجمعة يناير 22, 2010 1:05 am

لازال ينضح بالوفاء إنائي وتذوب في قزح المساء سمائي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نظرات في قصيدة اليونسكو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع مجموعة الاربعاء الثقافي سبها :: الفئة الأولى :: النقد والدراسات-
انتقل الى: